تعتبر تركيا إحدى الوجهات السياحية المهمة والرئيسة على مستوى العالم، حيث يفد إليها السياح من كل أنحاء العالم للاستمتاع بأجوائها الساحرة وثقافتها وطعامها ومناظرها الخلابة وطبيعتها وجزرها وشواطئها ومدنها المختلفة، وتعد تركيا حلقة الوصل بين الشرق والغرب، إذ تقع في المنتصف بينها، وتضم في أراضيها الثقافات المختلفة والتي تعكس التنوع الحضاري والثقافي فيها. كما يتميز الشعب التركي بأنه مضيافٌ ودودٌ، ومستعدّ لمساعدة السياح حتى يقضوا أجمل الأوقات في بلادهم، وتتوافر كافة مقومات السياحة بمرافقها المختلفة، وتعد السياحة واحدةً من أهم مصادر الدخل للبلاد، كما تشغل العديد من الأيادي العاملة.

 

الأماكن السياحية في تركيا

تتنوع الأماكن السياحية في تركيا وتختلف الأهداف من وراء زيارتها، وتستقطب العديد من الأشخاص عبر العالم في مختلف أوقات السنة، ونذكر منها:

قصر يلدز ساراي:

ويعد هذا القصر كما يروى هدية السلطان سليم الثالث إلى والدته السلطانة مهريشة، وقد ضم في جنباته اجتماعات السلاطين العثمانيين أيام حكم الدولة العثمانية، ويستقبل الزوار كل أيام الأسبوع باستثناء يوميْ السبت والأحد.

مدينة أنطاليا:

وتتميز هذه المدينة بطبيعتها وشلالاتها المريحة للنفس والأعصاب، وتقع بين البحر الأبيض المتوسط وجبال طوروس المعروفة، وهي الساحل التركي الأشهر والأكثر جمالاً بين شواطئ تركيا.

جزر الأميرات:

والتي تضم ثماني جزرٍ متصلةٍ ببعضها وتقع في بحر مرمرة، ويتم التنقل خلال هذه الجزر باستخدام القوارب واليخوت، وهي إحدى الوجهات السياحية المشهورة في تركيا، فيستمتع السياح بالمياه والأشجار والطبيعة.

مدينة إسطنبول:

وقد كانت في السابق عاصمة تركيا، وتعد المدينة الأولى التي يتوجه إليها السياح الذي يزورون تركيا، وفيها الأسواق والمساجد والمطاعم والملاهي، وتتميز هذه المدينة بالجمال والتميز والعراقة.

مرمريس:

مرمريس هي شبه جزيرة تقع في ولاية موغلا في جنوب غرب تركيا عند التقاء ساحلي البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه، ويعود أصل تسميتها إلى كلمة مارمارون التي تعني باليونانية الرخام الذي اشتهرت به،أما مناخها فحار وجاف صيفاً وماطر ودافئ شتاءً، وتشتهر المدينة بالاستجمام والاسترخاء إلى جانب ما تضمه من معالم سياحية كجزيرة الفردوس التي تضم كهف نيمارا الذي يعود إلى العهد اليوناني القديم، وقد كان معبداً للآلهة ليتو، كما يوجد في المدينة قلعة شهيرة، وجسر كزايلاي، وجامع إبراهيم آغا

أنقرة:

مدينة أنقرة هي عاصمة تركيا، وتعد ثاني أكبر مدنها بعد إسطنبول، وتعود أصل تسمية أنقرة إلى كلمة يونانية وهي أنكيرا التي تعني مرساة السفينة، وعدد قاطنيها من السكان وصلوا إلى أكثر من 4 مليون نسمة، كما أن موقعها المتميز كان له أثر في العصور القديمة، فسكنتها الكثير من الشعوب في القرون الماضية، كما تتميز أنقرة بمناخها الحار صيفاً والبارد شتاءً، والجدير بالذكر أن أفضل وقت لزيارة المدينة يكون في الفترة ما بين شهري حزيران وأيلول، ومن أشهر المعالم السياحية فيها، قلعة أنقرة التي تعتبر من أقدم المعالم السياحية في المدينة، ويستطيع فيها السائح رؤية النماذج المتنوعة من الهندسة التقليدية، كما يوجد فيها المسرح الروماني، ومعبد أغسطس روما، والحمام الروماني، ونصب النصر الذي يمثل أتاتورك بزيّه العسكري، وغيرها من المعالم.

إزمير:

تقع مدينة إزمير على بحر إيجة غرب تركيا، وتعتبر عاصمة منطقة بحر إيجة، وما يجعلها مركزاً مهماً للتجارة والنقل هو احتواؤها على ثاني أكبر ميناء بعد إسطنبول، وكانت تسمى في العصور القديمة ب(سميرنا)، وقد استوطنتها الكثير من الأعراق كالرومان، والبيزنطيين، والسلاجقة، والعثمانيين، وتتميز أنقرة بمناخها الحار صيفاً والدافئ والممطر شتاءً، كما تضم الكثير من المعالم السياحية كجامع كمرالتي، وجامع سارليجي أوغلو، وقلعة كاديفيكالي، والمصعد الأثري، ومتحف الآثار، وبرج الساعة، ومتحف الإنثوغرافيا، ومتحف أتاتورك، وغيرها، كما تشتهر إزمير بالأسواق المختلفة، بما فيها من محلات لبيع المجوهرات، والتحف، والمأكولات الشعبية بطابع عثماني تراثي، إلى جانب المحلات في المجمعات التجارية.

بورصة:

تعتبر مدينة بورصة رابع أكبر مدينة في تركيا من حيث عدد السكان، فقد بلغ تعدادها السكاني أكثر من 1.7 مليون نسمة، وتتوسط مدينتي إسطنبول وأنقرة، وهي إلى جانب ذلك كلّه المركز الرئيس للمحافظة المعروفة باسم محافظة بورصة، وتعتبر المدينة مركزاً صناعياً وسياحياً؛ فهي نقطة جذب لكثير من السياح العرب بسبب ما تشتهر به من طبيعة خلابة، كجبل أولوداغ الذي يتميز بارتفاعه مما جعله أهم مركز للتزلج على الجليد، كما تنتشر في المدينة الكثير من أضرحة العثمانيين الذين سكنوا المدينة وجعلوها عاصمة لهم، وفيها العديد من المباني التي تعود إلى العهد العثماني القديم، وتعتبر من أهم معالم المدينة الأثرية، كما يوجد فيها الجامع الكبير، ومسجد أمير سلطان، وغيرها، كما تنتشر فيها الأسواق مثل: يلديرم، وكوزا خان، بالإضافة إلى العديد من المتاحف والحدائق والشواطئ.